هاشيك: “فخور بالمنتخب وسعيد بهذه التجربة المهمة”

أعرب المدير الفني لمنتخب لبنان لكرة القدم التشيكي ايفان هاشيك عن فخره بمجموعة اللاعبين التي خاضت الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، منوها بالروح العالية التي امتاز بها عناصر المنتخب في مختلف الظروف، وترجموها في مباراتهم الأخيرة أمام إيران.

وقال هاشيك في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة في مشهد، ان فارق المستوى كان بالطبع لمصلحة أصحاب الأرض، مهنأ اياهم على الفوز ومتمنيا لهم التوفيق في نهائيات قطر. واشار الى ان الهدف الايراني الأول جاء من فرصة وحيدة في الشوط الاول إثر خطأ في التنظيم والمتابعة. وزاد:”فتحنا اللعب في الشوط الثاني وفضلنا عدم التقوقع ولاحت لنا فرص”.

وأبدى هاشيك تفاوله بظهور مشرف للمنتخب اللبناني في نهائيات كأس آسيا العام المقبل، إذ يضم عناصر قادرة على العطاء والتألق وهناك مواهب وبطاقات يمكنها البروز خارجيا في مثل هذا الإستحقاق.

وذكر هاشيك بأن المنتخب خاض لقاءات عدة بغياب عناصر مؤثرة ومنها المباراتان الاخيرتان، وعوض عن هذا النقص بالروح العالية والتصميم. وأنا سعيد ومحظوظ بهذه التجربة المهمة وأن اعمل مع هذه المجموعة، مشددا على أهمية ايلاء المرحلة المقبلة العناية المطلوبة، وهذا ما يعمل عليه اتحاد اللعبة ولجنة المنتخبات.

وختم مضيفا: “عقدي انتهى والمعنيون يدركون مصلحة كرة القدم جيداً، وانا جاهز لبحث اي مقترح، الأهم المسيرة المقبلة للاعبين”.

شارك :
Top