خسارة لبنان امام إيران في ختام التصفيات الأسيوية

خسر منتخب لبنان خارج ملعبه أمام إيران 0-2 يوم الثلاثاء على ستاد إمام رضا في مشهد، ضمن الجولة العاشرة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية – الطريق إلى قطر.

وسجل سردار أزمون (37) وعلي رضا جاهنباخش (72) هدفي الفوز لصالح المنتخب الإيراني.

ويلتقي ضمن ذات المجموعة يوم الثلاثاء أيضاً، سوريا مع العراق على ستاد راشد في دبي، والإمارات مع كوريا الجنوبية على ستاد آل مكتوم في دبي.

وتصدر منتخب إيران مؤقتاً ترتيب المجموعة برصيد 25 نقطة من عشر مباريات، مقابل 23 نقطة من تسع مباريات لكوريا الجنوبية، و9 للإمارات و8 للعراق و6 للبنان و5 لسوريا.

وضمنت إيران وكوريا الجنوبية الحصول على بطاقتي التأهل المباشر إلى كأس العالم، في حين تتنافس الإمارات والعراق على بطاقة المشاركة في الملحق الآسيوي.

ودخل منتخب لبنان المباراة وهو مطالب بتحقيق الفوز، على أمل تعثر الإمارات والعراق في المباراتين أمام كوريا الجنوبية وسوريا على التوالي.

ولم يشهد الشوط الأول الكثير من الفرص مع سيطرة أكبر للمنتخب الإيراني على مجريات اللعب.

وكانت أولى فرص أصحاب الأرض عبر تسديدة سردار آزمون التي مرت بسلام خارج الخشبات الثلاث (5)، وعاد زميله علي رضا جاخنباخش ليسدد محاولة أخرى مرت بجوار القائم الأيسر (19).

ونجح سردار آزمون من ترجمة تمريرة زميله حسين كنعاني إلى هدف السبق الأول في الدقيقة (37).

حاول المنتخب اللبناني التعديل ووصل لمناطق إيران مرتين عبر تسديدتين لمحمد جلال قدوح (41) وحسين زين (44)، لكن دون تغيير في النتيجة حتى نهاية الشوط الأول بتقدم الإيرانيين بهدف دون رد.

وكاد هلال الحلوة مهاجم منتخب لبنان أن يسجل هدف التعادل من تسديدة مميزة من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر (49).

ورد المنتخب الإيراني عبر تسديدة جاهنباخش الأرضية من داخل منطقة الجزاء والتي تصدى لها بنجاح حارس لبنان مصطفى مطر  (55).

ثم نجح جاهنباخش في تسجيل الهدف الثاني لإيران بعد أن استغل تمريرة طويلة من زميله حسين كنعاني وسددها بإتقان على يسار الحارس في الدقيقة (72)، لتمضي بعد ذلك الدقائق حتى صافرة النهاية.

شارك :
Top