خيمينيز: نسعى لتحقيق نتائج إيجابية

عقد في الثالثة من مساء اليوم، بفندق ويندام بالخوير، المؤتمر الصحفي لمدربي منتخبات المجموعة الثالثة لتصفيات كأس آسيا للناشئين تحت 17 عاما البحرين 2023، والتي تستضيف سلطنة عمان منافساتها، وتضم الى جانب لبنان كل من عمان (المستضيف)، البحرين، قطر والعراق.

وأكد مدرب منتخب لبنان الاسباني دانيال خيمينيز أنه تسلم مهمة تدريب المنتخب بعد كأس العرب، والاستعدادات استغرقت 4 أسابيع فقط، ورغم الظروف سيسعى لبنان إلى التأهل.

وأضاف: لا أستطيع التحدث عن سلبيات سابقة، ولكن اعمل جيدا لتحقيق الأفضل.

ويفتتح لبنان مبارياته بمواجهة نظيره البحريني السبت القادم في 1 تشرين الاول، يليها لقاء عمان في 3 من ذات الشهر، ثم اللقاء الثالث أمام العراق في 5 منه، والمواجهة الأخيرة ستكون في 9 الشهر أمام قطر.

وقال أحمد كاظم مدرب العراق، أنه تسلم المهمة قبل شهر أغسطس في بطولة كأس العرب: “حققنا نتائج جيدة، وهذه المشاركة هي الثانية، ورغم أن المدة الزمنية لا تتعدى الشهر ونصف إلا أننا مستعدون لخطف بطاقة التأهل للنهائيات”.

وحول مبارياته الاستعدادية: ابتعدنا عن التدريب لفترة بعد كأس العرب، بدأنا منذ فترة قريبة، خضنا 3 وديات مع فرق، لذا الاستعداد لم يكن جيدا، حتى أننا وصلنا اليوم وكان مفترضا وصولنا قبل يومين، كما أننا سنواجه صعوبة تغير الطقس، ولكن هدفنا بناء منتخب قوي ونطمح للتأهل.

كما تحدث إبراهيم الشافعي مدرب قطر: أشكر الاتحاد العماني على الاستضافة، وأشكر الاتحاد الآسيوي الذي أتاح لنا فرصة التواجد، استعدادنا لم يكن قريبا، بل بدأنا منذ فترة طويلة من أجل مشروع إعداد لاعبين للمنتخبات الوطنية، خضنا مراحل كثيرة من العمل لمستقبل الكرة القطرية، لعبنا وديات قوية، ونسير على الطريق الصحيح لبناء فريق رافد للمنتخب الأول.

وتحدث بدر خليل، مدرب البحرين: الشكر الجزيل للسلطنة والاتحاد العماني، يمثل منتخبنا مشروع الاتحاد
لزرع نواة للمنتخبات والذي بدأ منذ سنوات، خضنا عدة تجارب وأقمنا معسكرا في تركيا، والآن نحن هنا لخوض التصفيات ونطمح للتأهل وهو حق مشروع للجميع.

فيما تحدث أنور الحبسي مدرب منتخب عمان: أرحب بالأشقاء في بلدهم الثاني عمان، هذه المشاركة هي الثالثة لمنتخبنا بعد عرب آسيا وكأس العرب، تسلمنا المهمة منذ فترة قصيرة، خضنا مرحلة إعداد مرضية، وهدفنا يتمحور حول مشروع بناء للمنتخبات الوطنية مستقبلا.

وأضاف: المجموعة قوية والحظوظ متساوية، ولكن بحكم تصنيفنا كأول نسعى إلى خطف بطاقة التأهل.

شارك :
Top