سيدات الكرة اللبنانية يتألقن في الملاعب العربية

حقق فريق الصفاء للسيدات إنجازا تاريخيا بتتويجه بلقب بطولة اتحاد غرب اسيا الثانية لأندية السيدات والتي اقيمت في مدينة الزرقاء الاردنية.

وهو اللقب الأول من نوعه على صعيد الأندية اللبنانية بعدما شارك فريق نجوم الرياضة في النسخة الاولى من البطولة عام ٢٠١٩ محققا المركز الثاني حيث قدم أداءً رائعًا حينها.

ويأتي هذا الإنجاز لفريق الصفاء بعد تتويجه بلقب الدوري المحلي الموسم الماضي الى جانب كأس السوبر، وهو من ضمن الفرق المنافسة على لقب الدوري في الموسم الحالي.

ويعود هذا التطوّر التدريجي للكرة النسائية الى الاهتمام الكبير الذي بوليه الاتحاد اللبناني لكرة القدم منذ سنوات الى جانب دعمه للأندية النسائية وتطويرها باستمرار عملا ببرنامج الاتحاد الدولي لتعزيز اللعبة ونشرها على الأمد الطويل.

وساهم هذا التطور في اللعبة على صعيد المنتخبات بالتتويج بلقب بطولة غرب اسيا للناشئات عام ٢٠١٩ وبطولة غرب اسيا للشابات عام ٢٠٢٠.

وربما نكون على أبواب انجاز آخر في أواخر آب المقبل اذ يشارك منتخبنا الوطني للسيدات في بطولة غرب اسيا بنسختها السابعة والتي ستقام في العاصمة الأردنية عمان.

ولم تقتصر الإنجازات على لعب كرة القدم فقط، انما في إدارة مبارياتها أيضا خاصة بعدما تألقت الحكمتان الدوليتان دموع البقار وبيريسا نصر في قيادة مباريات بطولة اتحاد غرب اسيا لاندية السيدات – الاردن ٢٠٢٢.

سيدات الكرة اللبنانية استطعن ترك بصماتهن في جميع المحافل الآسيوية على كافة الأصعدة، وأثبتن أن لبنان يبقى الرقم الصعب رغم جميع الظروف والأزمات.

شارك :
Top