ورشة عمل كرة الصالات اختتمت اعمالها للاداريين

الشحف: تطوير العمل الاداري انطلق من كرة الصالات

اختتمت اليوم الجمعة في بيروت ورشة العمل الموسعة في لعبة كرة الصالات التي نظمها الاتحاد اللبناني لكرة القدم بالتعاون مع لجنة التطوير في الاتحاد الاسيوي للعبة على مدار خمسة ايام وشملت محاضرات مكثفة حول تطوير الاداء الاداري والفني واطلاع الاندية على احدث التعديلات في القوانين في ما يتعلق بتراخيص الاندية والتسويق والاعلام وتنظيم الاحداث الرياضية.

وشارك الامين العام للاتحاد جهاد الشحف في فعاليات اليوم الختامي بعد عودته من السفر مباشرة من المطار الى قاعة المحاضرات، وتولى الى جانب رئيس لجنة كرة الصالات والكرة الشاطئية جورج سولاج تسليم شهادات المشاركة الى ممثلي الاندية.

وكان وفد الاتحاد القاري المؤلف من المحاضر الايراني علي ترغوليزاده وعضوي لجنة التطوير الماليزي جاكوب جوزف والعراقي عبد العزيز كفاح، قد تولى تقديم المحاضرات الادارية على ان تنطلق ورشة جديدة اعتبارا من يوم غد السبت مخصصة لصقل المدربين العاملين في الاندية والتي يتوقع ان تشهد حضورا كبيرا.

وتحدث ترغوليزاده في ختام الورشة مختصرا بكلمته ما تم تقديمه على مدار الايام الخمسة وسط تفاعل كبير في الاجابة من قبل ممثلي الاندية وهو ما نوه به الامين العام الشحف.
وقال ترغوليزاده “ختام الورشة هو البداية الحقيقية للعمل الصحيح” متمنيا التوفيق للجميع.
اما المحاضر العراقي عبد العزيز كفاح فقال ان وفد الاتحاد الاسيوي لمس تقدما لافتا بين اليوم الاول للورشة واليوم الختامي حيث ظهر جليا التكاتف بين المشاركين المتحمسين للتطور وهذا يعد مؤشرا مشجعا بشرط مواصلة العمل وعدم التوقف عند هذا الحد.
وقبل توزيع الشهادات وعلى ضوء الاعمال والدروس النظرية وتماشيا مع النظم الموجودة، تحدث سولاج بكلمة مقتضبة مثنيا على حماس المشاركين قائلا ” لمست حيوية عالية في اليوم الاخير تفوق ما رأيته في اليوم الاول وهذا بحد ذاته مؤشر يعكس ايمان الاتحاد بقدرة لعبة كرة الصالات على تحقيق نتائج باهرة” وشكر الرعاية الخاصة من رئيس الاتحاد المهندس هاشم حيدر والامين العام جهاد الشحف.
اما الكلمة الاخيرة فكانت للأمين العام للاتحاد اللبناني جهاد الشحف الذي ربط بين دورات المدربين وما تلاها من الزام الاندية بحسب درجاتها على الاستعانة بمدربين حاصلين على شهادات تدريب من الاتحاد الاسيوي. وانطلق مما تقدم ليقول ان الاتحاد عازم على نقل التجربة الى الاداريين وقد بدأها بورشة عمل للفوتسال وهذا الامر ليس كلاما عابرا. وخاطب الحاضرين قائلا ” انطلقنا من كرة الصالات لتعزيز العمل الاداري لأن موضوع تراخيص الاندية بات حاجة ملحة في كرة القدم للتماشي مع القوانين الدولية”.

شارك :
Top