سلسلة Captains الآن على +FIFA

  • Tuesday 25 تشرين الأول, 2022
  • Activities
  • 0
  • 172 Views
  • القادة تأخذك لداخل حياة اللاعبين بشكل لم يحدث سابقًا، تُسلط الضوء على الحياة العائلية والتجارب الوطنية والجوانب النفسية والأداء المميز.
  • السلسلة، وهي إنتاج مشترك بين +FIFA وNetflix وFulwell 73، تذهب خلف الكواليس مع ستة قادة للمنتخبات الوطنية ونضالهم للوصول إلى كأس العالم FIFA.
  • الموسم الأول يتحدث عن تياجو سيلفا، لوكا مودريتش، بيير إيمريك أوباميانج، حسن معتوق وآخرين، فيما الموسم الثاني الذي سيصدر في العام الجديد سيُتابع قادة جدد خلال مشوارهم في كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.

 

مع اقتراب صافرة بداية كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، أطلقت منصة +FIFA اليوم سلسلتها الأحدث والأضخم تحت عنوان Captains والتي تشكل انطلاقة نوع جديد من البرامج الوثائقية التي تستعرض ما وراء الكواليس في رحلة كوكبة من ألمع نجوم كرة القدم في العالم وأصعب التحديات التي تعترض طريقهم، ويضمّ هذا الموسم الأول ثماني حلقات تُنشر حصرياً على منصة +FIFA ولاحقاً عبر Netflix، ونتابع فيها مسيرة أساطير من عالم المستديرة الساحرة، يتقدمهم النجم البرازيلي تياجو سيلفا والكرواتي لوكا مودريتش والجابوني بيير إيمريك أوباميانج، خلال رحلتهم نحو حجز بطاقة التأهل إلى العرس الكروي العالمي.

تم تصوير هذه السلسلة التي تعتبر الإضافة الأحدث على قائمة إصدارات +FIFA في كافة أرجاء المعمورة طوال العام الماضي وعلى نطاق غير مسبوق في صناعة الإعلام الكروي، مما يجعلها بمثابة قفزة نوعية في عالم الوثائقيات الرياضية، وهي من إنتاج +FIFA ومؤسسة Fulwell 73، أما المنتجون المنفذون فهم بين تورنر وجابي تورنر وريتشارد تومبسون. 

من خلال استعراض رحلة اللاعبين في حملة التصفيات، تسلّط السلسلة الضوء على صعوبة إيجاد التوازن بين الحياة العائلية والآمال الملقاة على كاهلهم من دولهم، والضغوط النفسية المعقدة التي تؤثر على أدائهم في أعلى مستويات التنافس على الإطلاق لتكون بانتظارهم مصائر مختلفة، فبعضهم سينجح والآخر سيفشل في المهمة، وهو ما تسبر أغواره هذه السلسلة من Captains التي تأخذ المشاهدين في رحلة عبر العوالم التي يعيشها النجوم في غمرة مساعيهم لتحويل أحلام بلدانهم إلى حقيقة، ويستعرض الموسم الأول مشوار كل من:

القادة المتابعون في الموسم الأول هم:

  • بيير إيمريك أوباميانج (الغابون)

  • لوكا مودريتش (كرواتيا)

  • تياجو سيلفا (البرازيل)

  • حسن معتوق (لبنان)

  • بريان كالتاك (فانواتو)

  • أندري بليك (جامايكا)

 

رابط حلقة حسن معتوق – العودة للديار:

https://www.fifa.com/fifaplus/ar/watch/series/1s3mp1efjgxwhiLJofzDrg/5kx2xRj9YhwfsLtOYeWejr/r49BZ5JQhicoTeIze0sBp?autoplay=true 

عن هذه السلسلة الجديدة، قال كابتن المنتخب البرازيلي تياجو سيلفا: “يُجسِّد كأس العالم FIFA بالنسبة لي قمة الإنجاز في كرة القدم، والتواجد جنباً إلى جنب مع زملائي في المنتخب إنما هو أعظم شرف أناله على الإطلاق، فنحن نبذل كل ما لدينا على أرض الملعب من أجل التأهل، وتوثيق رحلتنا عن كثب في (سلسلة) Captains إنما هي تجربة لا تجاريها أي تجربة أخرى، إذ تسجّل هذه السلسلة بطريقة غير مسبوقة ما ينتابنا من أحاسيس ومشاعر إحباط بقدر ما ترصد نجاحاتنا وإخفاقاتنا”.

الموسم الثاني من Captains

يسرّ منصة +FIFA الإعلان عن الموسم الثاني من سلسلة Captains والذي سيتابع مشوار مجموعة قادة منتخبات سيتم الإعلان عن أسمائهم قريباً في مشوارهم للسعي لنيل اللقب الأغلى خلال مشاركتهم في كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، وسيصدر الموسم الثاني عقب البطولة، وسيكون حافلاً بالأهداف وإثارة المباريات وما يجري خارج أرض الملعب في سعي النجوم لنيل المجد الكروي. 

 

شارلوت بور، مديرة الاستراتيجية في FIFA والمحتوى الرقمي و+FIFA قالت “+FIFA وُجدت لتضع الجمهور على قرب أكثر من اللعبة التي يحبها.

وتزامناً مع إطلاق السلسلة الجديدة، قالت شارلوت بور، مديرة FIFA للشؤون الاستراتيجية والرقمية و+FIFA: “تم إطلاق +FIFA لتقريب الجماهير من اللعبة التي يعشقون، ولهذا فإننا متحمسون للغاية إزاء الموسم الأول من Captains لكونها المرة الأولى التي تقدِّم فيها سلسلة وثائقية نظرة بهذه الحميمية على الرحلة إلى كأس العالم وما تنطوي عليه من اضطرابات، بحيث نشعر بصلة أقوى بكثير مع كوكبة من ألمع نجوم الكرة في العالم”.

من جهته، قال ليو بيرلمان، الشريك في مؤسسة Fulwell 73: “أول وثائقي أنتجناه كان لستة لاعبي كرة قدم هواة ورحلة بحثهم عن دييجو مارادونا، وها نحن اليوم بعد ١٥ سنة، نُنتِج سلسلة وثائقية عن ستة كباتن منتخبات من مشاهير اللعبة ورحلة قيادتهم لفرقهم من أجل تحويل حلم المشاركة في كأس العالم FIFA إلى حقيقة، لكن الأمر يتعلق هنا بما هو أكبر بكثير من مجرّد قصة فوز وخسارة على أرض الملعب، إنه سبر في أعماق الروح القيادية والضغوط البدنية والنفسية التي يتعرّضون لها، وتعاملهم مع آمال أمة بأسرها ملقاة على كاهلهم. إنها حالة إنسانية نضعها تحت المجهر ونوثقها من وجهة النظر الرياضية، كما نرصد ما ينتاب اللاعبين من مشاعر وأحاسيس عندما تكون الأعين شاخصة عليهم وتكون الطموحات عالية لتحقيق إنجازات على أعلى المستويات”.

شارك :
Top