منتخب لبنان يبدأ مشواره أمام سلطنة عمان في تصفيات غرب آسيا للصالات

يستهل منتخب لبنان بكرة الصالات مشواره في تصفيات منطقة غرب آسيا التي تستضيفها مدينة الفجيرة الاماراتية لخوض المنافسات المؤهلة الى كأس آسيا للعبة المقررة في الكويت هذا الصيف.

ويعود منتخب لبنان لخوض هذه التصفيات بعد غياب أكثر من سنتين تحديداً منذ تشرين الأول 2019 حين استضافتها البحرين وحل لبنان في المركز الأول لمجموعته بفوزه تواليا على كل من سلطنة عمان والسعودية وقطر.

ومنذ ذلك الحين تغيرت الكثير من الأمور في ظل تأثيرات فيروس كورونا فتأجلت النهائيات الآسيوية مرارا وتكرارا الى ان تقرر الغاءها ليخوض منتخب لبنان ملحق التصفيات المؤهل الى كأس العالم في ايار 2021 وتعادل مع فيتنام في مباراتين ليخفق في التأهل الى المونديال.

ويدخل منتخب الأرز هذه التصفيات بتشكيلة فيها الكثير من التغييرات في اطار المرحلة الأولى من الخطة التي وضعها المدرب ربيع ابو شعيا لتجديد تشكيلته وهي تضم مجموعة من اللاعبين الذين يشاركون للمرة الأولى في منافسات من هذا الطراز.

ويلعب لبنان ضمن المجموعة الأولى التي تضم مجددا سلطنة عمان والسعودية اضافة الى فلسطين.

وتماما كما كان الحال في 2019 سيستهل لبنان مشواره امام عمان يوم الثلاثاء عند الساعة السادسة والنصف بتوقيت لبنان وسوف تكون المباراة منقولة عبر قناة الشارقة الرياضية.

وقال ابو شعيا إن منتخب لبنان هو الأقل تحضيراً بين جميع المنتخبات التي تخوض هذه التصفيات سواء المنافسين معنا في المجموعة او في المجموعة الثانية، وجميعهم خاضوا معسكرات ومباريات ودية كثيرة بينما لم يلعب لبنان سوى مباراتين تحضيريتين مع العراق “وقد استفدنا منهما كثيرا ولكنهما غير كافيتين لأن نشاط المنتخبات اللبنانية كان متوقفا بينما نواجه منتخبات تستعد وفق برامج متواصلة” واضاف أن هناك كثير من الاربكات نتيجة خوض هذه التصفيات خلال شهر رمضان المبارك وجدول التمارين والمباريات مزدحم ومحصور بفترة المساء ومن الطبيعي أن ينعكس سلبا هذا الموضوع على كل المنتخبات.

واشار ابو شعيا الى أن بعض المنتخبات وصلت باكرا لخوض مباريات ودية متقدمة ما يعكس تطور المنافسين كثيرا.

شارك :
Top